أخبار التقنية

نقص الرقائق يكلف شركات صناعة السيارات 110 مليار دولار من الإيرادات في عام 2021: AlixPartners

قالت شركة الاستشارات AlixPartners إن النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات سيكلف شركات صناعة السيارات 110 مليارات دولار من الإيرادات المفقودة هذا العام ، ارتفاعًا من التقدير السابق البالغ 61 مليار دولار ، حيث توقعت أن تؤثر الأزمة على إنتاج 3.9 مليون سيارة.

قالت الشركة يوم الجمعة إن أزمة الرقائق دفعت إلى الوطن الحاجة إلى أن تكون شركات صناعة السيارات “استباقية” في الوقت الحالي ، وأن تخلق “مرونة في سلسلة التوريد” على المدى الطويل لتجنب الاضطرابات في المستقبل.

أبرمت شركات صناعة السيارات في الماضي اتفاقيات توريد مباشرة مع منتجي بعض المواد الخام ، بما في ذلك المعادن الثمينة مثل البلاديوم والبلاتين ، المستخدمة في أنظمة تنقية العادم.

تم إطلاق النهج الأكثر مباشرة لتأمين إمدادات المعادن الثمينة بعد اضطراب العرض والسعر في تلك السوق.

قال مارك ويكفيلد ، الرئيس المشارك لممارسة السيارات العالمية AlixPartners ، إن صانعي السيارات يتطلعون الآن إلى تطوير علاقات مباشرة مع صانعي أشباه الموصلات.

وقال “هذه الأشياء صدمت إلى الوجود”.

وقال ويكفيلد إن شركات صناعة السيارات كانت مترددة في الماضي في التعهد بالتزامات طويلة الأجل لشراء أشباه الموصلات أو غيرها من المواد الخام وتحمل الالتزامات المالية لمثل هذه الاتفاقات.

وأضاف الآن ، “الخطر حقيقي. إنه ليس خطرًا محتملاً” بفقدان الإنتاج بسبب نقص أشباه الموصلات.

بشكل منفصل ، قالت شركة فورد موتور يوم الخميس إنها تعيد تصميم قطع غيار السيارات لاستخدام رقائق أكثر سهولة ، استجابة لنقص أشباه الموصلات العالمي.

© طومسون رويترز 2021

لأحدث أخبار التكنولوجيا و المراجعات، تابع Gadgets 360 على تويترو موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، و أخبار جوجل. للحصول على أحدث مقاطع الفيديو حول الأدوات والتكنولوجيا ، اشترك في موقعنا قناة يوتيوب.

تم إطلاق منصة بث الفيديو داخل التطبيق Amazon miniTV في الهند مع سلسلة الويب المنسقة ومقاطع الفيديو التقنية والمزيد

.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تطبيقات رهيبة تعمل بطريقة إحترافية مجانا و بدون إعلانات و لا تحتاج إلى الإشتراك بعد الآن حملها الآن من الروابط التالية

أنت ىتستخدم إضافة Adblock

الرجاء إيقاف مانع الإعلانات و إعادة تحميل الصفحة أو إستخدم متصفح آخر