أجهزة محمولة

Sony Xperia Pro يصل مع كاميرا احترافية وسناب دراجون 865 وأندرويد 10

أعلنت شركة Sony عن Xperia 1 II في فبراير من العام الماضي، وذكرت في ذلك التوقيت أيضًا أنها تُخطط لإطلاق آخر وهو سوني اكسبيريا برو. للأسف، لم نسمع الكثير عن ذلك الهاتف المزعوم منذ ذلك الحين.

https://www.youtube.com/watch؟v=voZliZ6eJLk

اليوم، أطلقت Sony أخيرًا هاتف Xperia Pro في الولايات المتحدة نظرًا لأنه لن يتم إطلاق الهاتف في الأسواق الأوروبية للأسف)، وهذا يثير دهشتنا لعدة أسباب. بالنسبة للذين لديهم فضول حول تكلفة شراء الجهاز، يأتي الهاتف بسعر باهظ للغاية يبلغ 2500 دولار.

بمعنى آخر، يمكنك شراء هاتفي Xperia 1 II الذي يأتي بنفس المواصفات تقريبًا إذا كنت تريد ذلك حقًا. أو ثلاثة أجهزة من هاتف Samsung Galaxy S21.

مواصفات Sony Xperia Pro

إذًا ما الذي ستحصل عليه مقابل دفع هذا السعر؟ حسنًا، هناك قرار غريب آخر من سوني يتمثل في أن الهاتف يأتي بمعالج Snapdragon 865 وهو المعالج الرائد للعام الماضي بدلاً من أحدث معالج في الوقت الحالي وهو Snapdragon 888.

لا يزال المعالج الأقدم قويًا بالتأكيد، لكنك يجب أن تتوقع وجود أقوى معالج على الإطلاق لأنك ستدفع مبلغ كبير يساوي ثمن هاتفين آيفون 12 برو ماكس. وذلك لأن معالج سناب دراجون 888 الجديد يأتي مع مزايا محسنة فيما يخص التقاط الصور أو مقاطع الفيديو من ثلاث كاميرات متزامنة، وتسجيل فيديو بجودة 4K HDR أفضل كذلك.

هناك ترقيات جديدة لا تقلق فيما يخص المواصفات حيث يقفز الهاتف الجديد من التكوين الداخلي الذي يتكون من 8 جيجابايت رام و256 جيجابايت من سعة التخزين القابلة للتوسيع التي رأيناها في هاتف العام الماضي إلى 12 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و512 جيجابايت مساحة تخزين داخلية قابلة للتوسيع.

لكن بقية المواصفات متطابقة تمامًا، مثل وجود شاشة 4K HDR OLED بحجم 6.5 بوصة، وكاميرا خلفية رباعية بدقة 12 ميجابكسل، وكاميرا أمامية 8 ميجابكسل، وبطارية سعتها 4000 مللي أمبير. والقرارات الغريبة الغير مُبررة من سوني تتواصل في أن هذا الجهاز الجديد لا يدعم الشحن اللاسلكي، على عكس هاتف العام الماضي.

هل يستحق الهاتف ذلك السعر؟

الهاتف بالتأكيد رائع جدًا فيما يخص التصوير الفوتوغرافي، قد يبدو الهاتف الأفضل في ذلك الجانب تقريبًا ولا يُمكنك شرائه إلا إذا كنت تعمل في ذلك المجال أو لديك شغف ليس له حدود لتجربة كاميرا احترافية مميزة.

ولكن هل يُكلف دعم إدخال كابل HDMI سعرًا قدره 2500 دولار؟ حسنًا، هناك حلول بديلة مثل شراء أي دونجل رخيص وكابل USB OTG.

علاوة على ذلك، هناك شاشات جيدة مُخصصة للكاميرا أقل بكثير من 600 دولار، على الرغم من أن شاشات 4K تبدو نادرة جدًا. ومن الجدير بالذكر أيضًا أن شركة Sony لا تقوم فعليًا بتضمين كابل موصل HDMI الصغير المطلوب في عبوة الهاتف، هل مجتمع الهواتف الذكية أحمق يا سوني؟

في كلتا الحالتين، أعتقد أنه حتى الشريحة المُستهدفة لسوني وهم مُنشئي المحتوى قد يوافقون على أن 2500 دولار هي مبلغ طائل للغاية بالنسبة لشراء هاتف ذكي. وهو يأتي بسعر مُضاعف على الأقل وهو أمر منطقي نظرًا لأن الهاتف يأتي بالمعالج الرائد للعام الماضي وإصدار أقدم من نظام تشغيل أندرويد.

ماذا تعتقد على الرغم من ذلك؟ هل الجمع بين دعم كابل HDMI وشاشة 4K يجعل Xperia Pro يستحق الشراء؟ نحن نعرف الإجابة بالتأكيد ولكن هذا لن يُساهم في شيء بالنسبة لسوني للأسف.

المصدر

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة ال AUC، السن 25 سنه – احب المجال التقنى، ستجدنى اما بقراء مقالة أو بكتب عن تقنية جديدة، أكتب فى العديد من المواقع التقنية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تطبيقات رهيبة تعمل بطريقة إحترافية مجانا و بدون إعلانات و لا تحتاج إلى الإشتراك بعد الآن حملها الآن من الروابط التالية

أنت ىتستخدم إضافة Adblock

الرجاء إيقاف مانع الإعلانات و إعادة تحميل الصفحة أو إستخدم متصفح آخر